نائب: من يطالب بمقاطعة الانتخابات قبض "حفنة دولارات".. وهذا ما نطلبه من مراجع الدين

تصريح خاص 2018/02/04 14:28 3606 المحرر:
   

بغداد اليوم _ خاص

أكد النائب عن كتلة المواطن النيابية، فرات الشرع، الاحد، ان هناك تدخلات خارجية في الانتخابات، فيما طالب المراجع الدينية باتخاذ مواقف واضحة من دعوات مقاطعة الانتخابات.

وقال الشرع في حديث لـ(بغداد اليوم)، ان "كل مرجع ديني له مساحته وحجمه وقاعدته، ولا اعتقد ان هذه الكلمة سهلة تقال على كل من يدعي"، مبينا ان "مفهوم المرجع الديني عام مطلق متباين في مصاديقه".

واوضح انه "لما المرجع الديني الاعلى علي السيستاني يكون له موقف من دعوات تأجيل الانتخابات، وموقف بعض رجال الدين منها، سيعي الشعب العراقي كثيرا، انها مؤامرة تحاك ضده، من اجل ان لا يصل الى مصالحه".

وعبر الشرع عن اعتقاده بأن "دعوات مقاطعة الانتخابات ما هي الا مقدمات لمؤامرات سيئة يتوكأ اصحابها على الاشتباهات التي حصلت في العملية السياسية"، مؤكدا ان "الشعب العراقي سيقف بوجه من يريد ان يغرر بالامة، مقابل حفنة دولارات".

 ولفت الى انه "بلا شك ان هناك تدخلات اجنبية، لا نقبل بها خصوصا اذا كانت سلبية تعرض سيادة البلد ووحدته الى خطر"، مشدد على "َرفض تلك التدخلات سواء كانت من دول سنية او شيعية".

وكان المرجع الديني جواد الخالصي، رأى أن غياب التشاور بين المراجع الدينية الشيعية والسنية بشأن المشاركة في الانتخابات من عدمها، حالة ليست بصحية، وفيما لفت الى أن بعض المراجع لا يعلمون ما يجري في العراق، اكد ان بعضهم مستفيدين مما يجري.

وذكر الخالصي في مقابلة أجرتها معه صحيفة "القدس العربي"، أن تباين مواقف المراجع الدينية الشيعية والسنّية تجاه الانتخابات بين الدعوات لمقاطعتها أو المشاركة فيها "هي ليست حالة صحية بل دليل على غياب التشاور بين العلماء لاتخاذ موقف واحد، وهو تباين مضر وسلبي ويجعل الناس في حيرة رغم اقتناعهم بسوء الأوضاع السائدة".

وأضاف: "يبدو ان بعض المراجع لا يعلمون ماذا يجري في العراق، أو مصابون بحالة إحباط ولا يستطيعون التفكير بالبدائل، أو ان بعضهم مستفيد من الوضع السائد".


اضافة تعليق


Top