المحرر:aha

مأساة الايزيديات: احداهن قدموا لحم رضيعها لها طعاما وأخرى اغتصبوا اختها امامها

ملفات خاصة     access_time Hello 2017/11/07 09:28 chat_bubble_outline عدد القراءات: 1855

بغداد اليوم - متابعة

روت النائبة عن المكون الايزيدي، فيان دخيل، تفاصيل ما حدث للناجيات الإيزيديات على يد تنظيم داعش، خلال وقوعهن أسيرات لدى التنظيم، في مدينة الموصل.

وقالت دخيل، في برنامج تلفزيوني بثته محطة النهار المصرية مساء الاثنين، إن "إحدى السيدات التي أسرت من قبل عناصر داعش الإرهابي، تركوها بلا طعام لعدد من الأيام، فصرخت مطالبة بالطعام، ولبوا ندائها، بتقديم وجبة مكونة من اللحم، وبعد أن أكلت، أخبروها أن هذا اللحم ما هو إلا لحم طفلها البالغ من العمر 3 أشهر"، متابعة: "قاموا بذبح الطفل وطهيه، بعد أن أخذوه منها".

وسردت قصة سيدة أخرى، وقعت في الآسر، بصحبة طفلتها ذات الثلاث أعوام، "تركوها هي وطفلتها جائعتين لأيام، ما جعل الطفلة تبكي من شدة الجوع، فأتى أحد الداعشيين، وطالب الأم بإيقاف بكاء الطفلة، فقالت له الأم كيف لها أن تكف الفتاة عن بكائها وهي جائعة، فما كان له سوى أن يربط الطفلة في إحدى النافذات، وتركها إلى أن ذابت من شدة الحرارة، وذلك كله أمام الأم التي تركوها مكبلة لتنظر طفلتها وهي تجف حتى الموت، بل حتى الذوبان".

وحكت قصة أخرى عن فتاة تعرضت للأسر هي وأسرتها المكونة من أب وأم و6 إخوة، من قبل بعض الداعشيين، الذين قاموا باغتصاب أختها الصغرى ذات الـ10 أعوام، أمام العائلة بالكامل حتى لفظت أنفاسها الأخيرة.

واستطردت حديثها بعد انتهائها من البكاء، قائلة: "هؤلاء الوحوش فعلوا هذا بنا، لماذا؟"، ناهية كلماتها: "لنا رب اسمه الكريم".

 

Top