المحرر:hr

الكشف عن القيادي الصدري الذي هرب "عصام الحسيني".. وهذا ما فعله الصدر بعد معرفته

سياسة     access_time 2017/10/13 00:22 chat_bubble_outline عدد القراءات: 5524

بغداد اليوم- النجف

كشف مصدر مقرب من زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، ليل اليوم الجمعة، عن الشخص الذي قام بتهريب مدير عام شركة التجهيزات الزراعية عصام الحسيني، فيما بين ان هذا الشخص هرب إلى خارج العراق.

وقال المصدر، الذي رفض الكشف عن اسمه، في حديث لـ (بغداد اليوم)، إن "القيادي الصدري الذي هرب عصام الحسيني هو (أبو جميل)، رئيس لجنة مكافحة الفساد التابعة للتيار الصدري ومقرها في الحنانة قرب منزل الصدر".

وبين، أنه "بعد اعتقال الحسيني تمكن (أبو جميل) من الهروب إلى إيران، وهو الآن خارج العراق، لكن لم تصدر أية أوامر قبض بحقه إلى هذه اللحظة".

وأضاف المصدر، أنه "بعد وصول الخبر الى زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر بتورط (أبو جميل) بعملية التهريب مع وجود أدلة تثبت ذلك من صور وفيديوهات، قرر الصدر إغلاق لجنة مكافحة الفساد، الذي كان يترأسها (أبو جميل) منذ سنين".

وكانت قضية عصام عليوي قد أثارت ردود أفعال متفاوتة في الشارع العراقي، دعت في أغلبها زعيم التيار الصدري، والقضاء العراقي، إلى محاسبته، والكشف عن ملابسات عملية تهريبه، التي اتهم فيها النائب السابق عن التيار؛ جواد الشهيلي.

وفي الـ 29 من أيلول الماضي، قضت محكمة جنح الرصافة، بحبس المتهم جواد الشهيلي سنة واحدة مع وقف التنفيذ، عن جريمة اشتراكه بتهريب مدير عام التجهيزات الزراعية عصام عليوي.

وقال المتحدث باسم مجلس القضاء الأعلى عبد الستار بيرقدار في بيان له، إن "محكمة جنح الرصافة نظرت في قضية المتهم جواد الشهيلي، وبعد ثبوت الأدلة أصدرت حكما بالحبس لمدة سنة واحدة مع إيقاف التنفيذ بحق المتهم".

Top