حزب طالباني: هناك مؤامرة لضرب الكرد عبر اقالة محافظ كركوك واقالة معصوم من المستحيلات

سياسة     access_time 2017/09/14 13:32 chat_bubble_outline عدد القراءات: 723

بغداد اليوم - بغداد

اكد القيادي في كتلة حزب الاتحاد الوطني الكردستاني، اريز عبد الله، الخميس، ان هناك مؤامرة برلمانية لضرب الكرد عبر التصويت على اقالة محافظ كركوك في مجلس النواب، على حد قوله.

واضاف عبد الله، في حديث متلفز،  ان "توقيت الاقالة خاطئ ومن الممكن التفاوض بين الحكومة الاتحادية ومحافظ كركوك حول اسباب الخلاف الحالي لانهائها".

وفي رده على سؤال حول احتمالية اقالة رئيس الجمهوية فؤاد معصوم بتصويت مماثل ،أكد عبد الله  ان "الاقالة من المستحيلات  من المستحيلات والمحكمة الاتحادية وحدها من تستطيع الاقالة".

وكان عضو التحالف الوطني، هلال السهلاني، كشف اليوم، ان نواب التحالف اتفقوا على التصويت على اقالة محافظ كركوك نجم الدين كريم.

وقال السهلاني لـ(بغداد اليوم) ان "كل كتل التحالف الوطني اتفقت على اقالة كريم".

لكن القيادي في التحالف الكردستاني، عضو اللجنة القانونية النيابية زانا سعيد أكد الخميس، أن البرلمان لن يستطيع اقالة محافظ كركوك نجم الدين كريم، وذلك بالتزامن مع ادراج فقرة خاصة بإقالته في جدول أعمال جلسة البرلمان اليوم.

وقال سعيد في حديث لـ (بغداد اليوم)، إن "مجلس محافظة كركوك لا يطبق عليه قانون رقم ٢١، قانون المحافظات غير منتظمة في إقليم".

وأوضح، أن "كركوك خاضعة لأمر بريمر، رقم ٣٤ لهذا لا يمكن اقالة المحافظ استنادا لهذا القانون".

وصوت البرلمان، خلال جلسته المنعقدة اليوم، على ادراج فقرة خاصة في جدول أعماله، للتصويت على اقالة محافظ كركوك نجم الدين كريم.

وقال رئيس البرلمان خلال الجلسة، إن "طلباً من قبل ١٢٨ نائباً قدم لإدراج طلب رئيس الوزراء بشأن أقالة محافظ كركوك على جدول أعمال الجلسة، وتم التصويت بالأغلبية على درجه على جدول أعمال جلسة اليوم".

وكان المكتب الإعلامي لرئيس مجلس النواب سليم الجبوري، أعلن اليوم، تلقيه طلباً من مكتب رئيس الوزراء حيدر العبادي لإقالة المحافظ.

وقال المكتب في بيان له، إن "طلب رئيس مجلس الوزراء بإقالة محافظ كركوك نجم الدين كريم، جاء استنادا الى المادة (7 / ثامنا /2) من قانون المحافظات غير المنتظمة في اقليم رقم 21 لسنة 2008 المعدل".

 

Top