المحرر:aha

صحيفة: بغداد تحضر مفاجأت لحزبي بارزاني و طالباني حتى وان لم يتم الانفصال

سياسة     access_time Hello 2017/09/11 12:41 chat_bubble_outline عدد القراءات: 10608

بغداد اليوم - بغداد

كشف نائب عن التحالف الوطني، توفيق الكعبي، عن حراك مكثف في البرلمان لإعفاء الرئيس العراقي فؤاد معصوم من منصبه إذا نفذ الأكراد قرارهم بالاستفتاء.

وقال الكعبي إن "إصرار رئيس الإقليم الكردي مسعود برزاني على إجراء الاستفتاء في يوم الخامس والعشرين من سبتمبر الجاري سيدفع البرلمان إلى قطع الموازنة عن الإقليم وإعفاء رئيس الجمهورية والنواب والوزراء الكرد من مناصبهم وعدم السماح لهم بالاستمرار في الكابينة الحكومية".

من جانبه قال مقرر البرلمان نيازي معمار أوغلو (عن المكون التركماني) إن "البرلمان سيخصص جلساته القادمة لمناقشة مصير المسؤولين الأكراد الذين يشغلون مناصب حكومية وبرلمانية في حال نفذ الإقليم قراره بالاستفتاء".

وبين أوغلو أن "قرار إعفاء محافظ كركوك من منصبه سيناقش اليوم في البرلمان بناء على مقترح تقدم به عدد من النواب العراقيين على خلفية رفض المحافظ إنزال العلم الكردي من المباني الحكومية وعدم اعترافه بقرار المحكمة الاتحادية التي تعد أعلى هيئة قضائية في العراق".

وأشار أوغلو إلى أن "البرلمان سيناقش مقترحا بحل مجلس محافظة كركوك وإعلان حالة الطوارئ في المدينة على خلفية التوتر السياسي بين العرب الأكراد والتركمان، ما قد ينتهي بمواجهات مسلحة، وخاصة أن قوات من الحشد الشعبي بدعم مستشارين إيرانيين تعسكر قرب منطقة داقوق (30 كم جنوب كركوك) استعدادا لأي طارئ".

ويجري الرئيس فؤاد معصوم حوارات مع شخصيات نافذة في التحالف الوطني بهدف إجهاض أي محاولة للتصويت على إعفائه من منصبه وفقاً لصحيفة الخليجي البحرينية. وفي هذا السياق اجتمع معصوم مع نائبه نوري المالكي اجتماعا مطولا من غير أن يكشف مكتب الرئيس تفاصيل عن اللقاء، إلا أن مقربين من المالكي بينوا أن الأخير أوضح لمعصوم جدية طهران في موقفها المتشدد الرافض للاستفتاء الكردي، فيما أكد كفاح محمود المستشار الإعلامي لرئيس الإقليم الكردي عن أن التهديدات الإيرانية لن تثني القيادة الكردية عن المضي في إجراء الاستفتاء، وأن بارزاني يدرك حجم التحديات التي ستواجه الاستفتاء، لكنه اتخذ الإجراءات الكفيلة بمواجهتها.

المصدر: اخبار الخليج البحرينية

Top