المحرر:aab

مجلس مندلي يصوت على إلغاء امكانية اجراء الاستفتاء في الناحية .. والاعتصام يدخل يومه الثاني

سياسة     access_time Hello 2017/09/11 11:26 chat_bubble_outline عدد القراءات: 481

بغداد اليوم-ديالى

صوت المجلس البلدي لناحية "مندلي" في محافظة ديالى، اليوم الاثنين، على عدم شمولها باستفتاء اقليم كردستان المقرر اجراؤه في 25 من ايلول الحالي، بعد ان كان المجلس قد قرر في 17 / 8/ 2017، شمول الناحية بالاستفتاء .

وقال مصدر في مجلس ناحية مندلي لـ"بغداد اليوم"، ان "9 اعضاء من مجموع 13 عضوا عقدوا جلسة رسمية وبغياب 3 اعضاء من التحالف الكردستاني واصدر المجلس قرارا برفض اقامة الاستفتاء في الناحية استجابة لمطالب المتظاهرين.

وواصل اهالي الناحية اعتصامهم الرافض لإجراء الاستفتاء فيها والذي ضغط بإتجاه اصدار قرار بالغائه .

وكان محافظ ديالى مثنى التميمي أكد، صباح اليوم، ان تظاهرات أهالي مندلي غير مسيسة، وهي خالية من أي خروقات او تجاوزات ضد مؤسسات الدولة، كما روج البعض.

وقال التميمي لـ"بغداد اليوم"، ان "مجلس ناحية مندلي هو من يتحمل ما يجري الآن في الناحية من تظاهرات وغيرها، فلا يمكن اشراك أي منطقة او ناحية او قضاء في ديالى باستفتاء كردستان، كون المحافظة عربية، وهي تعمل بمركزية الحكومة الاتحادية، حصرا"، مبينا ان "تظاهرات أهالي مندلي غير مسيسة من أي جهة، كما لا يوجد أي تحريض سياسي على خروج تلك المظاهرات".

وأضاف ان "التظاهرات كانت عفوية، وهي خالية من أي خروقات أو تجاوزات ضد مؤسسات الدولة، وأهالي الناحية يرفضون رفضا قاطعا إشراكهم، في الاستفتاء، وهم يؤكدون على الحفاظ على النسيج الاجتماعي في مندلي، بعيدا عن الصراعات السياسية والحزبية".

وتابع محافظ ديالى ان "هناك حوارات مستمرة من أهالي مندلي من اجل إنهاء الأزمة في الناحية، وتلبية مطالبهم، بأسرع وقت ممكن، وهم يدركون، على تفاهم مع الحكومة المحلية، وهناك انفراج قريب للازمة".

بدوره قال رئيس المجلس البلدي في ناحية مندلي آزاد حميد، إن "مسلحين تابعين لعصائب أهل الحق، المنضوية في صفوف الحشد الشعبي وعدد من الأشخاص كانوا برفقتهم، وكتعبير عن مُعاداتهم ومعارضتهم لاستفتاء الاستقلال ضمن حدود الناحية، قاموا اليوم بإنزال عدد من أعلام كردستان كانت مرفوعة في أماكن مختلفة بسوق المدينة، قبل أن يقوموا بإحراقها".

وأضاف حميد، أن "المسلحين طالبوا بإبعاد مدير الناحية ورئيس المجلس البلدي"، مؤكداً أن "قرار إجراء استفتاء الاستقلال في حدود ناحية مندلي، نهائي ولأرجعة فيه".

وتابع بالقول: "مثل هذه الأعمال لن تثنينا عن المشاركة في الاستفتاء"، لافتاً إلى أن "محافظ ديالى ومدير شرطة المحافظة، وصلوا فيما بعد لتطبيع الوضع والوقوف على ملابسات ما حصل والتحدث مع هؤلاء الأشخاص".

بدوره، قال النائب عن الحزب الديمقراطي الكردستاني، شاخوان عبدالله، إنه "أبلغ وزيري الدفاع والداخلية بما حصل وضرورة أن تتم معالجة الموضوع قبل أن تتطور الأمور".

وكان رئيس وأعضاء المجلس البلدي في ناحية مندلي التابعة لمحافظة ديالى، قد قرروا في الـ 17 من شهر آب الماضي، المشاركة في إجراء استفتاء الإقليم المزمع إجراؤه في الـ 25 من شهر أيلول الجاري.

Top