هل ابراج الاتصالات تسبب السرطان حقاً؟.. مركز أمريكي يجيب

علوم وتكنلوجيا     access_time 2017/09/09 12:27 chat_bubble_outline عدد القراءات: 1858

بغداد اليوم – ترجمة:

العمل او الذهاب الى المدرسة او حتى العيش قرب ابراج الهواتف المحمولة، بات يسبب قلقا للبعض، كونه قد يزيد من خطر الاصابة بالسرطان او مشاكل صحية اخرى، وفي الوقت الحالي، هناك دليل صغير يدعم هذه الفكرة (فكرة الابراج تسبب السرطان)، لكن بالمقابل هناك بعض النقاط المهمة التي من شأنها ان تجادل هذه الفكرة وقد تدحضها.

وبحسب موقع (مركز المجتمع الامريكي للسرطان)، فأن مستوى الطاقة من موجات الترددات الصوتية RF) ) منخفضة نسبيا، خاصة عندما تقارن مع انواع الاشعاع المعروفة بالتسبب في زيادة خطر الاصابة بالسرطان، مثل اشعة "كاما"، و"الاكس راي"، و"الاشعة فوق البنفسجية"، لذلك فأن طاقة موجات  (RF) المعطاة من الابراج ليست كافية لكسر الروابط الكيميائية في جزيئات DNA، وهذه هي الصيغة الاقوى للاشعاع التي ممكن ان تؤدي الى السرطان، وهذا يعتبر "اولا".

أما المسألة الثانية، تتعلق بالطول الموجي، بحسب "المجتمع الامريكي للسرطان"، فموجات (RF) لديها طول موجي عالي، وهذا يستطيع فقط ان يركز على حجم انش واحد او اثنين، وهذا يجعلها من غير المرجح ان تركز الطاقة من موجات (RF) بشكل كاف على تاثير الخلايا الفردية في الجسم.

والمسألة الثالثة، بحسب الموقع الامريكي: حتى وان كانت موجات RF)) قادرة على التأثير بشكل ما على الخلايا في الجسم بجرعات اعلى، فأن مستوى وصول موجات RF)) للارض قليل جداً.. اقل بكثير من الحد المفروض، فمستويات طاقةRF) ) قرب الابراج ليست مختلفة كثيرا عن خلفيات المستويات لاشعاع(RF)  في المناطق الحضارية من المصادر الاخرى، كاشعاع الراديو و محطات بث التلفزيون.

ماذا تقول الوكالات الخبيرة عن الابراج؟

هناك ثلاث وكالات خبيرة دائما ما تصنف التعرض لاسباب السرطان (المواد المسرطنة) وهي:

الوكالة العالمية لبحوث السرطان (IARC)، البرنامج الوطني لعلم السموم (NTP)، ووكالة حماية البيئة الامريكية(EPA) .

ما يدحض نظرية تعرض الانسان للسرطان بسبب ابراج الهواتف المحمولة هو ان هذه الوكالات الثلاث المختصة، لم تصنف الابراج بالخصوص كاحتمال للاصابة بالسرطان.

وبحسب الموقع الامريكي، فأن لجنة الاتصالات الفيدرالية الامريكية FCC كتبت عن هذا الموضوع وقالت ان "الانبعاثات للترددات الراديوية من الهوائيات تستعمل للخلوي وللخدمات الاتصالية الشخصية، ويؤدي الارسال الى مستويات تنتشر في الارض، وهي عادة اقل بالاف المرات من الحد الادنى للسلامة.. حدود السلامة هذه اعتمدت من قبل FCC  مستندة على توصيات المنظمات الخبيرة وايدت من قبل وكالات الحكومة الفيدرالية المسؤولة عن الصحة والسلامة، وبالتالي ليس هناك سبب للاعتقاد ان هذه الابراج تشكل خطرا صحيا محتملا للسكان او الطلاب القريبين من اماكن تلك الابراج.



المصدر: موقع "مركز المجتمع الامريكي للسرطان"

ترجمة بغداد اليوم

Top