المحرر:hr

القضاء يرد على ما نشر حول نقل قاتل بديوي لكردستان وعن التدخلات بقضية قتل معاون بلدية الدورة

محليات     access_time 2017/08/30 10:38 chat_bubble_outline عدد القراءات: 901

بغداد اليوم- بغداد

نفى مجلس القضاء الأعلى، اليوم الأربعاء، ما تداولته بعض وسائل الإعلام بخصوص نقل قضية قاتل الصحفي محمد بديوي إلى أربيل وإطلاق سراحه، فيما أعلن أن قضية مقتل معاون مدير عام بلدية الدورة تسري بإجراءات قضائية من دون تدخلات.

وقال القاضي عبد الستار بيرقدار المتحدث الرسمي لمجلس القضاء الأعلى، في بيان للسلطة القضائية، إن "قاتل الصحفي محمد بديوي تمت محاكمته مع اثنين آخرين في بغداد بتأريخ 23/11/2014".

وأضاف، أن "محكمة الجنايات المختصة في حينها أصدرت قرار الحكم بالسجن المؤبد بحق قاتل الصحفي بديوي والحبس لمدة سنة واحدة للمتهمين الآخرين ولا يزال المحكوم يقضي مدة محكوميته في إحدى دوائر الإصلاح في بغداد"، مشيرا إلى "عدم صحة ما تداولته وسائل الإعلام عن نقل القضية إلى أربيل وإطلاق سراح الجاني".

من جهة أخرى، نفى بيرقدار "وجود تدخل من أي جهة سياسية في قضية مقتل معاون مدير عام بلدية الدورة"، لافتا إلى أن "التحقيق في الجريمة ما زال جاريا وفق الأصول القانونية".

وكانت وسائل اعلام محلية قد أفادت بنقل قضية قاتل الأكاديمي محمد بديوي، الى إقليم كردستان، الأمر الذي أثار ردود أفعال واسعة، دعت "عدم التهاون مع المجرمين".

وبذات الطريقة، نشرت وسائل اعلام أنباءً أفادت بممارسة ضغوط على رئيس الجمهورية فؤاد معصوم، من أجل الاعفاء عن قاتل معاون مدير بلدية الدورة، خصوصاً وإن القاتلين الأول والثاني تابعان للفوج الرئاسي في بغداد.

Top