المحرر:aab

(محمد) لم تنفعه البكالوريوس.. فباع القهوة والموسيقى لزبائنه

منوعات     access_time 2017/07/17 20:22 chat_bubble_outline عدد القراءات: 4309

بغداد اليوم-الديوانية

لم تشفع له شهادة البكلوريوس ولاحتى السنوات السبع التي قضاها بعد التخرج عاطلاً من ان يتعيين ويحقق حلمه الكبير، ولعدم تحقيق ذلك اضطر لبيع القهوة دون ترك هوايته.

الشاب محمد حمزة 29 سنة يسكن محافظة الديوانية كان يحلم بان يمارس هوايته في العزف على الناي والالات الموسيقية الاخرى ضمن مشروع كبير، الا ان عدم تعيينه وبقاءه عاطلا عن العمل دفعه لفتح مقهى صغير في احدى الجزرات الوسطية في مركز المحافظة لكنه بقيَ يحن لهوايته فاضاف نكهة جديدة للقهوة العربية وكانت هذه النكهة، عزفا بالناي الحزين، ذلك الحزن الذي يقول ان الجميع ينشده مع العزف لانه تعبير عن الداخل الحزين الذي يعيشه الاغلب من الناس".

الفنان محمد حمزة وهو يتحدث (لبغداد اليوم) قال ان "هذا العمل لاقى استجابة واقبالاً كبيراً من الناس فيجلسون ليشربوا القهوة ويستمعون للعزف الحزين، لكن الامر يواجه مضايقات من السلطات المحلية التي تهدده بازالة "كشكه" الصغير بحجة استغلاله لمتر من الجزرة الوسطية رغم انتشار العديد من الباعة فيها لانها تقع في مركز السوق".

وللمشاهدة والاستماع لعزفه لرواد مقهاه الصغير وكيف يمارس مهنته في بيع  القهوة  وتفاصيل اخرى فلنشاهد الفيديو

Top