المفوضية تعلن نقل صناديق الانبار وصلاح الدين الى بغداد وتحدد موعد فرزها

سياسة 2018/07/12 19:18 2937 المحرر:nn
   

بغداد اليوم - بغداد

أعلنت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، اليوم الخميس، نقل صناديق الاقتراع المشكوك فيها في محافظتي الانبار وصلاح الدين الى بغداد، فيما حددت يوم السبت المقبل موعداً لإعادة فرزها يدوياً.

وقال الناطق الرسمي للمفوضية القاضي ليث جبر حمزة، في بيان تلقت (بغداد اليوم)، نسخة منه، إن "عمليات نقل صناديق الاقتراع لمحافظتي (صلاح الدين والانبار) اكتمل وصولها  الى مركز العد والتدقيق في معرض بغداد الدولي لأجراء عمليات الفرز والعد اليدوي للمراكز والمحطات الانتخابية والواردة بشأنها شكاوى وطعون"، مبيناً أن "تلك الصناديق سوف تدقق وفق السياقات القانونية التي رسمتها القوانين والانظمة النافذة الخاصة واعتبارا من يوم السبت الموافق 14/ 7/ 2018 لصناديق الاقتراع الخاصة بمحافظة صلاح الدين، بعدها وبشكل تراتبي محافظة الانبار".

وأضاف حمزة، أن "العملية ستكون بإشراف مباشر من مجلس المفوضين وكذلك مدراء المكاتب الانتخابية للمحافظتين المذكورتين من القضاة المنتدبين"، داعياً ممثلي الامم المتحدة والمراقبين الدوليين وممثلي سفارات دول العالم وممثلي الاحزاب السياسية ووسائل الاعلام كافة الى "الحضور الى تلك العملية".

وتابع حمزة، أنه "تم الايعاز بنقل صناديق الاقتراع لأجراء عملية الفرز والعد اليدوي لمحافظات كربلاء والنجف وبابل وديالى وبشكل تراتبي وفقا للمواعيد التي يحددها مجلس المفوضين لاحقا ولكل محافظة من المحافظات المشار اليها أعلاه".

وكانت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، قد باشرت الثلاثاء الماضي (الثالث من حزيران 2018)، بعملية العد والفرز اليدوي لنتائج الانتخابات، فيما أنهت عد وفرز الأصوات لصناديق الاقتراع المشكوك فيها في محافظات كركوك والسليمانية والبصرة وميسان وذي قار والمثنى والقادسية وواسط.

وشهدت الأيام الأخيرة تطورات في ملف الانتخابات التشريعية ونتائجها ابتداء من اقرار التعديل الثالث لقانون الانتخابات وانتهاء باحتراق مخازن مفوضية الانتخابات في الرصافة، وتداعياته التي ينتظر حسمها وتجنيب البلاد ازمة فراغ دستوري، من خلال تشكيل الحكومة المقبلة.

وكانت المحكمة الاتحادية، قد أقرت يوم الخميس (21 حزيران 2018) بدستورية جميع مواد قانون التعديل الثالث لقانون الانتخابات الذي شرعه مجلس النواب في 6 من الشهر ذاته، فيما رفضت المادة الثالثة منه الخاصة بإلغاء أصوات ناخبي الخارج والنازحين والحركة السكانية في 4 محافظات، والتصويت الخاص في إقليم كردستان.

وتضمنت فقرات التعديل الثالث لقانون الانتخابات، اعادة العد والفرز اليدوي لمجمل نتائج الانتخابات، وايقاف عمل مجلس المفوضين ومدراء المكاتب في المحافظات المفوضية واستبدالهم بتسعة قضاة.


اضافة تعليق


Top