مصدر: خلافات حادة بين 5 قيادات سنية على رئاسة البرلمان المقبل.. وهذه وزارات "السنة" بالحكومة المقبلة

سياسة 2018/07/11 13:48 2151
   

بغداد اليوم - متابعة

كشف مصدر سياسي، وهو قيادي سني شارك في آخر اجتماعين عقدا في إسطنبول وبغداد، الأربعاء، 11 تموز، 2018، عن خلافات حادة بين أسامة النجيفي ومحمد تميم ومحمد الحلبوسي وسليم الجبوري، وطلال الزوبعي، على رئاسة البرلمان المقبل.

ونقلت صحيفة "المدى" العراقية، عن المصدر، الذي لم تسمه، قوله، إن "هناك خلافات حادة بين القوى السنية على رئاسة البرلمان وتحديدا بين أسامة النجيفي ومحمد تميم ومحمد الحلبوسي وسليم الجبوري، وطلال الزوبعي"، مبينا ان "هذه المشكلة مازالت قيد البحث والنقاش بين قيادات تحالف الحوار".

وكشف عن أن "هذه المشاكل أثرت على تشكيل اللجنة التفاوضية التي يراد منها التفاوض مع القوى الأخرى"، موضحا أن "المجتمعين اتفقوا على عدم تسنّم أعضاء اللجنة التفاوضية أي منصب في الحكومة الجديدة مما أثار ردة فعل لدى الكثير من الشخصيات التي كانت متحمسة بقوة في الحصول على عضوية في هذه اللجنة".

ويتطرق القيادي، وفق الصحيفة، إلى النقطة الخلافية بين أعضاء تحالف الحوار قائلا إنها "تتمثل في مَنْ سيترشح لمنصب وزارة الدفاع"، مؤكدا "هناك تنافس محموم وقوي على هذا الموقع بين محافظ صلاح الدين أحمد الجبوري وشخصيات أخرى".

ويتوقع القيادي القريب من الاحداث الدائرة في البيت السني، ان "هذه الخلافات قد تؤدي الى انفراط عقد تحالف الحوار المشكل حديثا نتيجة للخلافات بين مكوناته على بعض المواقع المهمة والحساسة"، كاشفاً عن "وجود حراك يجري في الخفاء من قبل فريق سني آخر يحضر إلى أخذ زمام المبادرة".

ويشير إلى أن "حصة المكون السني في الحكومة الجديدة ستكون سبع وزارات مع نائب لرئيسي الجمهورية والوزراء"، مرجحاً "إعادة وزارات السياحة والآثار والبيئة وشؤون المحافظات بعد ترشيقها إلى الكابينة الحكومية الجديدة".

ويلفت إلى ان "المفاوضات الأولية بين القوى المختلفة توصلت إلى أن يكون لرئيسي الجمهورية والوزراء ثلاثة نواب لكل منهما"، لافتاً إلى ان "القوى السنية تسعى إلى استبدال وزارة التريبة بالتعليم العالي والزراعة بالتجارة".

ويشير أيضا بحسب "المدى"، إلى ان "هذه التحالفات غير ثابتة ومتحركة ولم تحسم ما لم يبتّ بمصير نتائج الانتخابات التي تتطلب وقتاً من أجل حسمها من قبل القضاة المنتدبين"، مردفا بالقول: "هناك أفكار كثيرة لإجراء تحالفات جديدة تبحث عن المناصب والمواقع".


اضافة تعليق


Top