الدراجي يكشف عن معلومات ابلغ بها عن طريق موظفين في مفوضية الانتخابات

سياسة 2018/05/17 20:14 3427 المحرر:bh
   

بغداد اليوم - بغداد

اتهم النائب عن التحالف الوطني رحيم الدراجي، الخميس، "بعض الجهات المتنفذة" بسلب إرادة الناخبين، فيما رأى أن الانتخابات النيابية لعام 2018 شهدت حالات تزوير اقل من انتخابات 2014..

وقال الدراجي في حديث خص به (بغداد اليوم)، ان "الانتخابات البرلمانية التي جرت السبت الماضي، لم يحدث فيها تزوير بصناديق الاقتراع بقدر ما هو سلب لإرادة الناخب من قبل بعض الجهات المتنفذة"، لافتا الى ان "موظفي المفوضية أبلغونا بأنهم لم يستطيعوا فعل شيء امام تلك الجهات".

وأضاف النائب عن التحالف الوطني، أن "عمليات تزوير فظيعة حصلت في انتخابات عام 2014"، مبينا ان "الامر وصل الى حد وضع 50 صندوق مزور مقابل 50 صندوق سليم".

وبحسب النتائج الأولية التي أعلنت عنها المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، فقد جاءت قائمة سائرون المدعومة من زعيم التيار الصدري في صدارة القوائم الفائزة بالانتخابات في عموم البلاد، تلتها قائمة الفتح التي تنضوي تحتها العديد من فصائل الحشد الشعبي بزعامة هادي العامري، فيما حلت قائمة النصر التي يقودها رئيس مجلس الوزراء الحالي، حيدر العبادي ثالثة، في نتيجة وصفت بالصادمة للغرب.

وشهدت الانتخابات العراقية التي جرت السبت 12 آيار الحالي، نسبة مقاطعة قياسية هي الأولى من نوعها على مدى التجارب الانتخابية السابقة منذ عام 2003، حيث أعلنت مفوضية الانتخابات العراقية نسبة مقاطعة بلغت 55%، فيما يرجح مراقبون ومصادر ان النسبة قد تكون اعلى من هذا بكثير، في وقت يحق لـ 24 مليون عراقي الإدلاء بأصواتهم، من أصل 37 مليون نسمة إجمالي عدد السكان.

هذا وأبدت أطراف سياسية مشاركة في الانتخابات التشريعية لعام 2018، شكوكاً حول نزاهة عملية الإقتراع، في عدد من محافظات البلاد، ومنها كركوك والسليمانية ونينوى والأنبار، فضلاً عن مناطق أخرى متفرقة في البلاد، حيث طالب عدد منهم بإلغاء النتائج أو اعتماد العد والفرز اليدوي بدلاً عن الإلكتروني.

وكان العبادي، قد أكد في يوم الإقتراع العام، 12 آيار الحالي، أن الانتخابات التشريعية، جرت بحرية وأمان في كافة المحافظات العراقية، لأول مرة بعد هزيمة تنظيم داعش في البلاد، فيما حيا القوات الأمنية ومؤسسات الدولة ووسائل الإعلام وجميع المشاركين في إنجاح العملية الانتخابية.


اضافة تعليق


Top