المحرر:bh

(بغداد اليوم) تنشر نص كلمة لجنة الاحتجاجات المركزية التي ألقيت اليوم في ساحات التظاهر

سياسة     access_time Hello 2018/01/12 19:26 chat_bubble_outline عدد القراءات: 306

بغداد اليوم _ بغداد

طالبت "اللجنة المركزية المشرفة على الاحتجاجات الشعبية في العراق"، اليوم الجمعة، رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي الوفاء بوعده في فتح ملفات الفساد ومحاسبة المتورطين فيها وأولهما ملفي مجزرة سبايكر وسقوط مدينة الموصل بيد داعش، فيما أكدت وجود دعم شعبي كاف للعبادي في هذا الامر.

وادناه نص كلمة اللجنة التي ألقيت، اليوم الجمعة ١٢ كانون الثاني ٢٠١٨، في ساحة التحرير وباقي ساحات الاحتجاج

 

بسم الله وباسم الشعب

السلام عليكم أيها المحتجون الصابرون الثابتون المخلصون لعراقكم ولشعبكم.

السلام على قواتنا الأمنية وشرطتنا العراقية البطلة في ذكرى تأسيسها السادسة والتسعين.

السلام على العراق وعلى شهداء العراق اجمع.

أخوتنا الأحبة لقد عقدنا العزم على المناداة بحقوق الشعب، والمطالبة بها، وعاهدنا أنفسنا وعراقنا على دعم قواتنا المسلحة العراقية، في حربها ضد الإرهاب حتى تحقيق النصر والى النهاية.

طالبنا بمحاسبة الفاسدين ممن تسبب بسقوط الموصل ومجزرة سبايكر، ووعدنا رئيسُ الوزراء بانطلاق حملة كبرى في هذين الملفين، وفي ملفات الفساد عموماً بعد إعلان التحرير.

وقد تم إعلان التحرير فماذا ينتظر رئيس الوزراء...! فهذا الدعم الشعبي معه، والسلطة كذلك بيده، ومع ذلك نراه يتماهل ويتساهل، وكأن الدماء التي أريقت ليست دماء..! أو كأنها هينة..!

آلاف الثكالى والأرامل واليتامى من ذوي الشهداء، والعوائل المشردة المنكوبة بين تهجير ونزوح، وبين فقر وغياب المعيل، كل ذلك نتيجة من نتائج سقوط الموصل ومجزرة سبايكر.

في الوقت الذي يعمل فيه الفاسدون على شحذ مديتهم، وحياكة مؤامراتهم لتفتيت إرادة الشعب، كما عهدناهم قبيل كل انتخابات، نرى رئيس الوزراء يمنحهم – يمنح الفاسدين - الوقت الذي يحتاجونه.. وليس هذا العهد المرجو..

نحن هنا من ساحة التحرير ومن ساحات الاحتجاجات في عموم العراق، ندرك جيدا بان الوعود بمحاسبة الفادسين هي مجرد كلام إن لم تتم محاسبة المتسببين بجريمة سبايكر وسقوط الموصل أمام القضاء العادل، وفضحهم أمام الشعب وإنزال القصاص بهم.

ونقول لرئيس الوزراء ونذكره:

يا من أعطيت الشعبَ وعدا بمحاسبة ومحاربة الفاسدين، سيما من تسببوا بذهاب ثلث العراق، أنت المسؤول الأول والأخير عن تحقيق مطالب الشعب العادلة الدستورية، فانشغل بمهامك وانصف شعبك واعمل بالعدل.

ننتظر في الأيام القادمة تحقيق وعدك والبر بعهدك في فتح ملفات الفساد، ونعني ملفات الفساد الرئيسية، لا الترقيعات والتذبذب ومطاردة السماسرة وصغار الفاسدين، وغض النظر عن رؤوس الفساد والفتنة والعمالة.

والمباشرة أولا بملف سقوط الموصل ومجزرة سبايكر؛ لتنعم أرواح الشهداء في خلودها، ولينعم الشعب بتحقيق مطالبه.

وقدما نحو دولة تتأسس على الكفاءة والوطنية، وتنبذ المحاصصة والفئوية.

والسلام على العراق وله السلام، والسلام عليكم يا أبناء الرافدين المخلصين

 

اللجنة المركزية

المشرفة على الاحتجاجات الشعبية

في العراق

12 كانون الثاني 2018

Top