المحرر:ar

سكرتير الحزب: هناك تطابق في الرؤيا بين الشيوعي والتيار الصدري

سياسة     access_time Hello 2018/01/12 18:49 chat_bubble_outline عدد القراءات: 5861

بغداد اليوم - بغداد

أكد سكرتير الحزب الشيوعي رائد فهمي أن تحالف الأحزاب المدنية مع تيار الاستقامة المدعوم من التيار الصدري وليس كتلة الاحرار السابقة، يأتي لكون "الاستقامة" فيه كفاءات وشخصيات علمية وتكنوقراط، فضلاً عن وجود مشتركات عديدة وتطابق في الرؤى بين الطرفين.

وقال فهمي في حديث لـ(بغداد اليوم)، إن "هنالك مشتركات كبيرة بين الحزب الشيوعي مع التيار الصدري على طوال العاميين الماضيين، لاسيما المشاركة في التظاهرات المطالبة بالإصلاح"، لافتاً إلى وجود "تطابق بالرؤيا ومشتركات عديدة معهم وشكلت تجربة عمل مشترك وتطورت قبيل التحضير للانتخابات".

وأضاف، أن "كتلة عابرون تتبنى برنامجاً سياسياً ذا طبيعية وطنية ومدنية وهذه أهم المشتركات التي تجمعنا مع تلك الأحزاب حتى وإن كانت تحمل الطابع الديني".

وتساءل فهمي: "ما الغرابة في التحالف مع التيار الصدري فيما اذا كانوا يرفعون نفس الشعارات التي نؤمن بها؟ "، مؤكداً أن "هذا لا يعني أن الشيوعيين قد تخلوا عن هويتهم الشيوعية أو هم تخلوا عن هويتهم الدينية".

وأوضح، أن "الطرفين اتفقا على عدة توجهات، وهنالك التزامات من الطرفين عليها وإن طرأ عليها أي تغيير من أحد الطرفين فسيحل هذا التحالف"، مبيناً أن "التحالف تم على أساس المشتركات وليس زواج كاثوليكي، ولكن هنالك حرص على أن يستمر التحالف".

Top