اخبار عاجلة


المحرر:hr

إدارة مخيم مخمور تحمل الحكومة مسؤولية استهداف المخيم بالصواريخ ومقتل عدد من لاجئيه

سياسة     access_time Hello 2017/12/07 09:50 chat_bubble_outline عدد القراءات: 632

بغداد اليوم- متابعة 

حملت ادارة مخيم مخمور للاجئين الكرد، اليوم الخميس، الحكومة المركزية، والتحالف الدولي، مسؤولية الهجوم الذي استهدف المخيم وأوقع ضحايا ليلة أمس.

وقالت ادارة المخيم في بيان نشرته مواقع مقربة من حزب العمال الكردستاني: "إننا نحمل الحكومة الاتحادية في العراق وكافة القوى التي تستخدم المجال الجوي العراقي مسؤولية هذا الهجوم".

ولم يتهم البيان أي جهة بـ "تنفيذ الهجوم" وقال إنه "لم يتم التعرف اليها"، وفق ما نقلت محطة "كردستان 24".

وجاء في البيان، ان "المنطقة التي تعرضت للهجوم يقع مجالها الجوي تحت حماية الحكومة الاتحادية العراقية وعليه نطالب الحكومة العراقية بإصدار بيان عاجل يوضح ملابسات هذا الهجوم".

وأشار الى ان "المخيم يخضع لحماية قوات تشكلت ذاتيا من ابناء المخيم عام 2014 ولعبت دورا مهما في حماية المواطنين من هجمات تنظيم داعش".

ولم تعلن أي جهة بعد مسؤوليتها عن الهجوم في الوقت الذي تضاربت فيه تقارير عن طبيعة الهجوم. كما لم تدل الحكومة العراقية ولا حكومة اقليم كوردستان بأي تصريح رسمي.

ويقع المخيم على بعد 50 كيلومترا جنوب اربيل عاصمة اقليم كوردستان. ويخضع لحماية من قبل حزب العمال الكردستاني الذي يحمل السلاح ضد السلطات التركية منذ ثمانينيات القرن الماضي.

وتعرض مخيم مخمور الذي يقطنه نحو عشرة آلاف لاجئ كردي تركي، وفق محطة "كردستان 24" الى هجوم يرجح انه صاروخي مما اودى بحياة خمسة اشخاص وإصابة ثمانية آخرين، يوم أمس الأربعاء.

المصدر: كردستان 24

Top