المحرر:aha

حزب بارزاني يرد على اتهامه بتعطيل انتخاب محافظ لكركوك: نرفض مرشح الاتحاد وكل من اتفق مع الحشد

سياسة     access_time Hello 2017/11/15 10:14 chat_bubble_outline عدد القراءات: 2341

بغداد اليوم -  بغداد

رد الحزب الديمقراطي الكردستاني على تصريحات قيادي في الاتحاد الوطني الكردستاني حمل فيها الحزب الذي يتزعمه مسعود بارزاني مسؤولية تأخير انتخاب محافظ جديد لكركوك خلفا للمقال نجم الدين كريم.

وقال عضو قيادة الحزب الديمقراطي ومسؤول مكتب العلاقات الخارجية للحزب، هوشيار سيويلي في تصريحات نقلتها صحيفة الشرق الأوسط أن حزبه "يرغب في العودة إلى كركوك فعلا، ولكن بشرط ألا تكون عودة ذليلة، وضد مصلحة الشعب الكردستاني".

وأضاف "نحن نريد أن يكون هناك محافظ كردي للمحافظة، وأن تعود جميع القوى السياسية إلى المحافظة كما في السابق، لكننا لن نقبل بتعيين رزكار علي (مرشح الاتحاد الوطني الكردستاني) لأنه كان من ضمن الجماعة التي وقعت اتفاقا مع (الحشد الشعبي)".

وحول تحركات حزبه لاستعادة العلاقات مع أميركا، أشار مسؤول مكتب العلاقات الخارجية: "نحن اليوم نسعى إلى إعادة علاقاتنا مع واشنطن إلى مسارها الطبيعي، ونعمل باتجاهات مختلفة لضمان ذلك، ولكن يجب التأكيد أن مساعينا الحالية لإقامة علاقات جيدة مع إيران، لن تؤثر في علاقاتنا مع واشنطن، بل سنسعى إلى تحقيق توازن في تلك العلاقات".

وكان حزب الاتحاد الوطني الكردستاني الذي تزعمه الرئيس الراحل جلال طلباني، حمل الحزب الديمقراطي الكردستاني احتمالية خسارة الكرد لمنصب محافظ كركوك فيما كشف عن السبب.

ونقلت صحيفة الشرق الأوسط عن مصدر قيادي في (الاتحاد الوطني الكردستاني) قوله إنه كان "يفترض انتخاب محافظ جديد من قبل مجلس المحافظة بعد أيام من إقالة وهروب المحافظ السابق نجم الدين كريم، ولكن مقاطعة كتلة (الحزب الديمقراطي الكردستاني) بزعامة مسعود بارزاني وموقفها من العودة لاستئناف جلسات المجلس، حالا حتى الآن دون التوافق على اختيار محافظ جديد، رغم أن هذا المنصب من حصة (الاتحاد الوطني الكردستاني)".

واضاف ان " الاتحاد رشح عضو مكتبه السياسي رزكار على للمنصب ، ولكن الأمر يحتاج إلى التصويت داخل مجلس المحافظة معتبرا أن التأخير الذي حصل والذي سيحصل مستقبلا ليس في صالح الكرد، لأنه في المحصلة قد تضطر الكتل الأخرى أو الحكومة الاتحادية إلى تعيين محافظ غير كردي للمحافظة، وهذا ما سيحد من سلطات الكرد على مستوى المحافظة".

Top