الجبهة التركمانية: نزاهة الانتخابات المقبلة في كركوك غير مضمونة لهذا السبب

سياسة     access_time Hello 2017/11/14 17:17 chat_bubble_outline عدد القراءات: 283

بغداد اليوم _ كركوك

أعلنت الجبهة التركمانية، اليوم الاثنين، رفضها واعتراضها "القاطع" على الية توزيع موظفي المراكز الانتخابية في محافظة كركوك، فيما حذرت من ان الإبقاء على هذه الالية "لن يضمن نزاهة الانتخابات في المحافظة".

وقال رئيس الدائرة الانتخابية في الجبهة احمد رمزي، في مؤتمر صحفي حضرته (بغداد اليوم)، ان "مع اقتراب موعد الانتخابات النيابية ومجالس المحافظات، بدأت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات بالاستعدادات والتهيؤ لها"، مبينا ان" المكتب الوطني للمفوضية أشرف على تشكيل لجنة لتجديد العقود لموظفي مراكز الانتخابية، وذلك حسب نسبة 32% لكل مكون و4% للمكون المسيحي ضمن الحدود الادارية لمحافظة كركوك".

وتابع رمزي: "لكننا فوجئنا بان اللجنة اقترحت توزيع الموظفين الى مناطق مغلقة لمكون واحد واخرى مختلفة من مكونات كركوك"، مؤكدا ان "ذلك لا يتوافق مع مبدأ الادارة المشتركة التي اتفق عليها الجميع، والتي ايدتها الحكومة الاتحادية، وتخالف احكام المادة (61) والبند الثالث من المادة (73) والمادة (102) من الدستور العراقي الذي أصدر هذا القانون".

وأضاف، ان "المادة العاشرة من هذا القانون تنص على مراعاة تحقيق التوازن في تمثيل مكونات الشعب العراقي في تشكيل في المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، بما وفقا للأنظمة".

وأكد رئيس الدائرة الانتخابية للجبهة التركمانية العراقية " اعتراض ورفض الجبهة القاطع لإجراءات اللجنة في التوزيع"، مطالبا بـ"ان يكون التوزيع بشكل متساوي في جميع المناطق داخل حدود محافظة كركوك".

وحذر من ان "البقاء على هذه الحالة لن يضمن نزاهة الانتخابات في كركوك".

 

 

Top