المحرر:mst

الحريري: أنا بخير وسأعود قريبا

سياسة     access_time Hello 2017/11/14 16:22 chat_bubble_outline عدد القراءات: 143

بغداد اليوم

قال رئيس الوزراء اللبناني المستقيل سعد الحريري، اليوم الثلاثاء، إنه بخير وسيعود خلال هذه الأيام، فيما طالب الجميع بالهدوء.

وكتب الحريري على "تويتر" يقول "يا جماعة أنا بألف خير، وإن شاء الله أنا راجع هل اليومين خلينا نروق"، مضيفا أن عائلته "قاعدة ببلدها المملكة العربية السعودية مملكة الخير".

وأعلن رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري، السبت 2017/11/4، تقديم استقالته، من منصب رئيس الوزراء، وقال في بيان ان "الأجواء السائدة في لبنان شبيهة بالوضع السائد قبيل اغتيال رفيق الحريري"، معربا عن "خشيته من تعرضه للاغتيال".

وشن الحريري هجوماً لاذعاً على حزب الله اللبناني، وجمهورية إيران الإسلامية، بسبب ما أسماه "الوصاية الإيرانية" على لبنان، وتدخلها في عدد من دول المنطقة، فيما لفت الى أنه "أينما تحل إيران، يحل الخراب، وتحل الفتن".

وقال الحريري خلال قراءته بيان استقالته من منصبه في رئاسة الوزراء: "كل يوم يظهر حجم التدخل الإيراني الذي أصبحنا نعاني منه خلال علاقاتنا مع اشقائنا العرب، وما خلية حزب الله الا دليل، على أن لبنان أصبحت في عين العاصفة".

وأضاف، أن "إيران تسيطر على دول المنطقة، ولا يمكن القيام بأي خطوة مصيرية دونها، في العراق وسوريا ولبنان"، فيما لفت الى "أنهم (الإيرانيين) خاسرون، وسوف تنتفض امتنا، وستقطع الايادي الإيرانية في المنطقة، وسيرتد الشر الى اهله".

وتابع: "وعدت أن أسعى الى وحدة اللبنانيين، وقد لقيت أذى بسبب ذلك، وترفعت على الرد، وللأسف لم يزد هذا إيران وأتباعها الا توغلاً في شؤوننا الداخلية، وتجاوزاً، وفرض للأمر الواقع".

وأشار الى أن "حالة الإحباط والتشرذم والانقسامات، وتغليب المصالح الخاصة على العامة، وتكوين عداوات ليس لنا طائل من ورائها، لا يمكن قبولها تحت أي ظرف".

وأكمل: "اننا نعيش أجواء شبيهة بالأجواء التي سادت قبيل اغتيال الشهيد رفيق الحريري، وقد لمست ما يمكن اعتباره مساعي لاستهدافي".

وقال الحريري: "أعلن استقالتي مع يقيني أن إرادة اللبنانيين أقوى، وسيكونون قادرين على التغلب على الوصاية المفروضة عليهم، من الداخل والخارج. أعدكم بلبنان يحكمه القانون، وجيش واحد، وسلاح واحد

Top