المحرر:gf

نائب: أكثر من 600 شاحنة نفط تهرب يومياً من شمال العراق ويباع بـ 10 دولارات للبرميل لجهات ارهابية

سياسة     access_time Hello 2017/11/14 14:53 chat_bubble_outline عدد القراءات: 1809

بغداد اليوم-بغداد

كشف رئيس لجنة الخدمات والاعمار النيابية، ناظم الساعدي، أكثر من 600 شاحنة نفط تهرب يومياً من شمال العراق ويباع بـ 10 دولارات للبرميل لجهات إرهابية، على حد قوله.

وقال الساعدي، في مؤتمر صحفي من مبنى البرلمان، حضره مراسل (بغداد اليوم)، "خلال عملية فرض سلطة  الحكومة الاتحادية في جميع مناطق العراق من الشمال الى كركوك والمناطق المتنازع عليها، تحدث رئيس الوزراء عن تهريب النفط وبيعه بـ 10 دولارات للبرميل في المنطقة الواقعة  بين الحدود العراقية والتركية والسورية".

ورأى ان "من الغريب ان الحكومة لم تتخذ حتى الان اي اجراء قانوني لردع لذلك،  ومايزال تهريب النفط مستمرا حسب معلومات دقيقة يتم تهريب اكثر من 600 شاحنة يوميا ويباع ب 10 دولارات الى جهات ارهابية تتاجر بالاموال"، مطالبا "رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة باتخاذ كافة الاجراءات القانونية والعسكرية لمنع التهريب".

واضاف ان  "قطعاتنا العسكرية منتشرة في تلك المناطق وبامكانها منع التهريب"، داعيا "رئيس الوزراء والجهات المعنيـة بالحد من هدر المال العام ومنع عمليات التهريب في تلك المنطقـة الحدودية".

وفي سياق اخر، دعا الساعدي "هيأة رئاسة مجلس النواب ورئيس الوزراء ووزارتي التخطيط والمالية بتوفير ميزانيـة كاملة لاعادة اعمار الطرق التي تصل مناطق الفرات الاوسط والجنوب، وتربط العراق بدول الجوار والحفاظ على امن وسلامة المواطنين".

وأشار الى ان "كثرة الحوادث بسبب تلكؤ وتأخر اعادة اعمار طريق البتيرة الذي يربط محافظات ميسان والناصرية والديوانية ومن ثم النجف وكربلاء"، مبينا ان "الطريق كان مقررا اعماره بناء على تفاهمات اللجنة النيابية مع وزارة الاعمار والاسكان".

وتابع: ان "اللجنة تسلمت كتابا يقضي بأن اعمار الطريق سيدرج ضمن بنود قرض الوزارة للبنك الاسلامي الدولي".

Top