المحرر:

الاسايش تتهم العصائب بتهجير اسر كردية من احياء بطوزخورماتو وتذكر سببين

أمن     access_time Hello 2017/10/12 15:02 chat_bubble_outline عدد القراءات: 1296

بغداد اليوم - صلاح الدين

اتهم مدير الأسايش في قضاء طوزخورماتو ، كاوة مراد، الخميس (عصائب أهل الحق) احدى فصائل الحشد الشعبي، بتهجير عدد من الأسر الكردية من حي مشترك ذي غالبية شيعية تركمانية.

وقال مراد في تصريح نقلته صحيفة ئازانس الكردية "إن عصائب أهل الحق هجَّرت مؤخراً 14 أسرة كردية من الحي العسكري بطوزخورماتو، لسببين الاول الاستفتاء والثاني الأوضاع الأخيرة التي تلته"، مبينًا أن الأسر الكردية تتعرض إلى تهديد مستمر من قبل فصائل في الحشد الشعبي".

وأضاف أن "تلك الأسر لجأت بعد تهجيرها إلى أحياء ذات غالبية كردية"، مردفًا بالقول: "إن قوات الأمن الأسايش تحمي جميع المكونات وتعمل على تعزيز التعايش في القضاء، ولا تسمح إطلاقًا بأن تحدث مثل هذه الأمور في مناطق سيطرتها".

وكان مسؤول دائرة حمرين للاتحاد الوطني الكردستاني ملا كريم شكور، اكد في الاول من تشرين الاول الجاري أن "قوات البيشمركة بدأت بالانسحاب من مناطق متنازع عليها حول اطراف قضاء طوزخورماتوو في محافظة صلاح الدين".

وقال شكور في تصريح صحفي، ان "المنطقة التي تنسحب منها البيشمركة هي ضمن المناطق المتنازع عليها وتقع حول سلسلة جبال حمرين". 

واضاف، ان" فصائل الحشد وبالاخص عصائب اهل الحق قامت بعد اجراء استفتاء استقلال كوردستان في الـ 25 من شهر ايلول الماضي باطلاق النار وحتى اطلاق القذائف على قوات البيشمركة بالاضافة الى استفزاز العوائل الكردية في تلك المنطقة".

وأشار الى أن "نحو 60 شابا أتوا اليوم في ذكرى عاشوراء امام مقرهم وقاموا باعمال استفزازية"، مؤكدا: "عدم ردهم على الاستفزازات لابعاد مدينة طوزخورماتوو من المعارك".

واوضح شكور، ان "قوات البيشمركة ستنسحب من مناطق زركة بطول 12 كيلو متر بالاضافة الى اخلاء بعض النقاط داخل مدينة طوزخورماتو"، لافتا الى ان "القوات الخرسانية احدى فصائل الحشد الشعبي ستحل محل قوات البيشمركة المنسحبة حسب اتفاق بينهما".

وكانت الحكومة العراقية قد طالبت السلطات في اقليم كردستان بتسليمها المناطق التي استحوذت عليها بعد احتلال داعش في العام 2014، في نينوى، وكركوك، وصلاح الدين.

 

 

Top