المحرر:gf

كتلة بدر: "استهتار نيابي" يؤخر التصويت على تسمية المفوضية الجديدة .. والهدف كارثي

سياسة     access_time 2017/10/12 12:45 chat_bubble_outline عدد القراءات: 633

بغداد اليوم - بغداد

أكدت كتلة بدر البرلمانية، اليوم الخميس، عن وجود مساع لكتل سياسية لتأجيل الانتخابات البرلمانية، فيما تحدثت عن "استهتار نيابي" من بعض النواب، وفقا لتعبيرها اخر تسمية اعضاء مجلس المفوضين الجديد.

وقال القيادي في الكتلة قاسم العبودي لـ(بغداد اليوم)، ان "هناك قوى سياسية لا تريد اكمال المؤسسات الدستورية، ومنها مفوضية الانتخابات من أجل تأجيل الانتخابات البرلمانية، حسب توجيهات جهات خارجية لا تريد الخير للعراق والعراقيين"، مبينا ان "هناك استهتار في تحقيق النصاب القانوني للبرلمان من بعض النواب من مختلف الكتل، والهدف من ذلك تأجيل الانتخابات وتعطيل تمرير مجلس المفوضين الجديد".

وأضاف العبودي ان "كتلة بدر تنتظر الجلسات المقبلة، وفي حال استمر هؤلاء النواب والكتل السياسية في كسر النصاب وتعطيل تمرير مجلس المفوضين، فسيتم كشفهم بالأسماء، ليعلم الشعب العراقي من هو الذي يريد تأجيل الانتخابات من اجل إدخال العراق في نفق مظلم وتكون عليه وصايا دولية".

وكان نائب رئيس كتلة الاحرار النيابية، محمد هوري، اكد الثلاثاء 10 تشرين الأول 2017، ان عملية كسر النصاب في مجلس النواب أصبحت مستغلة من قبل الراغبين بتأجيل الانتخابات.

وقال هوري، في بيان تلقته (بغداد اليوم)، ان "اقوى الجلسات النيابية حسب تعبيره حضوراً شهدت حضور 260 نائباً"، مبيناً  انه "منذ بداية الدورة الحالية لم يكتمل النصاب".

وأوضح نائب رئيس كتلة الاحرار، ان "عدد النواب الحاضرين لا يتجاوز 100 نائب في كل جلسة"، لافتاً إلى ان "انسحاب الكرد احدث خللاً كبيراً في مسألة النصاب في جلسات المجلس الأخيرة".

وأضاف هوري ان "عملية كسر النصاب أصبحت مستغلة من قبل من لديهم وجهة نظر بتأجيل الانتخابات"، مشيراً إلى ان "54 نائباً من تحالف القوى يميلون إلى وجهة النظر هذه لأسباب تتعلق بحظوظهم القليلة في وصول مرشحهم بالتواطؤ مع كتلة أخرى".

Top