المحرر:hr

ائتلاف المالكي يقترح اسماً جديداً لبارزاني ويدعو العبادي لمواجهته بشجاعة و "تأديبه"

سياسة     access_time 2017/09/08 15:08 chat_bubble_outline عدد القراءات: 41954

بغداد اليوم- بغداد 

أطلق ائتلاف دولة القانون، اليوم الجمعة، اسماً جديداً على رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني، فيما دعا الحكومة الاتحادية الى "تأديبه"، على حد قول قيادي فيه.

وقال القيادي في الائتلاف اسكندر وتوت في حديث لـ (بغداد اليوم)، ان "بارزاني والكرد بصورة عامة هم المستفيد الأكبر بعد 2003، فهم من اخذ الحصة الأكبر من المناصب في الحكومة الاتحادية، وسيطروا على أراضٍ خارج حدود الإقليم".

وبين، أن كلام ما أطلق عليه تسمية "مسعور" البارزاني، "غير منطقي وهو أكثر وأكبر المستفيدين من قدوم الكرد إلى بغداد، لكون حصة الأسد أصبحت لهم".

ودعا وتوت "الحكومة الاتحادية إلى التصرف بشجاعة تجاه تطاول البارزاني على الدستور، من أجل تأديبه وليعرف حجمه جيداً"، حسب تعبيره.

وتابع وتوت، أن "مسعود لن يتذكر كيف استطاع العراقيون من جيش وحشد شعبي سحق داعش"، مشيراً إلى أن "كل من يمس سيادة العراق وأمنه القومي سيسحق، بلا شك".

وأكمل: "فليعرف مسعور بارزاني إذا أراد الانفصال فعليه ان يرجع لحدود الإقليم لقبل عام 2003، ولن نسمح له بأخذ سبر من الأراضي العراقية".

وكان رئيس إقليم كردستان، قد قال في مقابلة متلفزة معه، أن كردستان أخطأت حينما لجأت الى بغداد بعد العام 2003، فيما لفت الى أن وضع الإقليم في ظل حكم صدام حسين كان أكثر استقلالاً.

وأشار البارزاني خلال المقابلة، الى أن "الشعب الكردي جوبه باللف والدوران، الى أن ثبت بأن ما بعد العام 2003 يحمل نفس الثقافة القديمة، المتمثلة برفض الآخر".

Top